سفنكس
أهلا وسهلا عزيزى الزائر منتدى سفنكس يرحب بك


رياضة - فيديو - فوركس - تجارة إلكترونية - أخبار - صور - ترفية - العاب -
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالدردشةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول دخول

شاطر | 
 

 ارشح للرئاسة الاستاذ حمدى قنديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ehapmohamed
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 104
نقاط : 306
تاريخ التسجيل : 25/01/2011

مُساهمةموضوع: ارشح للرئاسة الاستاذ حمدى قنديل   الأربعاء فبراير 16, 2011 12:25 am

بسم الله الرحمن الرحيم

انا قرات للاستاذ حمدى قنديل مقال اعجبنى وكان ذلك من فترة وهاهو يؤكد درايته بمجريات الامور

هذا الحوار نقلا عن جريده المصرى اليوم


ما رأيك في الحوار الذي أجراه عماد أديب مع الرئيس مبارك؟
- حديث لم يكن موفقاً رغم أن عماد أديب من أهم المحاورين العرب، ولكن الاتفاق المسبق علي سيناريو الحوار وتفاصيله جعله يخرج إلي الناس خالياً من الصدق والمصداقية.
* وماذا عن الظهور المتكرر لجمال مبارك مؤخرا علي الشاشة بحوارات طويلة مع لميس الحديدي وعبد اللطيف المناوي؟
- ظهوره بالطبع أتاح فرصة لأن تراه الناس، ولكن أعتقد أن عدم ظهوره كان أفضل لأن صمته كان يحيطه بهالة من الغموض توحي بشيء أهم مما بدا لنا علي الشاشة.
* ما تحليلك الإعلامي لشخصية جمال مبارك علي الشاشة؟
- بغض النظر عن السياسة ورفضي أو انحيازي وبحكم درايتي وخبرتي بفنون العمل الإعلامي.. جمال مبارك شخصية تليفزيونية فاشلة جدا لايتمتع بأي كاريزما ولا حضور ولاقبول وتركيبة البرامج التي ظهر من خلالها حتي مع الإيحاء للناس بأنها لم تكن مرتبة مسبقاً، كان واضحاً جدا أنها ظهور معلب لجمال مبارك وهذا بالطبع لا يسهم في التواصل بينه وبين الناس، كما أن تفاصيل وجهه قاسية وجامدة ومهندم إلي حد زائد، والتجهم الدائم ليس ضرورياً أن يوحي بالرزانة ففي بعض الأحيان يوحي بالعزلة والبعد عن الناس، كما أن النغمة السلطوية في صوته أثناء التعبير عن نفسه لاتوحي بثقة في النفس، إنما توحي بالغرور وأنه يستند إلي السلطة وهذا هو رأيي بحياد شديد بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف السياسي معه.
بمناسبة الحرية ألا تري أن التليفزيون المصري فتح بابه الآن لبعض المهاجمين إيمانا بفكرة الحرية؟
- ربما يكون الإعلام المصري كما قلت حدث به انفتاح ولكن من وجهة نظري هو انفتاح ظاهري والخطوط الحمراء ما زالت موجودة والتضييق علي المقدمين مازال موجوداً، وعلي استضافة الشخصيات البارزة في المجتمع، ونفاق السلطة مازال متطلباً، والدعاية للنظام مازالت هي المعيار الأول، وهذا لا يمكن أن يؤدي إلي إعلام ناجح ولا إلي إعلام رائد، وإن كان لم يعد هناك إعلام رائد في مصر كما يدعون.

ولكن مساحة الحرية المتاحة الآن للصحف والتليفزيون لم تكن موجودة من قبل ورغم الممارسات الأمنية القاسية الموجودة فإنها الآن لم تكن كالمعتقلات أيام عبد الناصر والسادات؟
- الزمن غير الزمن، مصر في العهود السابقة كانت في حالة حرب، وحتي وإن أخفق الرؤساء السابقون في بعض الأمور الداخلية فيبقي عذرهم أن الدولة كانت تحت الاحتلال وتحت ضغوط شديدة كانت هناك قيم مختلفة منها: الكرامة العربية، التحرر من الاستعمار أما الآن فالوضع مختلف وقيم اليوم هي الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، والديمقراطية التي تتحدثين عنها هي قشور الديمقراطية وإن كانت الدولة تشكر لسماحها لبعض الصحف بالمعارضة فذلك لأن النظام يعلم جيداً أن نسبة الأمية مرتفعة، وأن الصحف القومية والمعارضة مجتمعة لا تصل إلا إلي قطاع بسيط جداً من الرأي العام، بأي شكل من الأشكال لن تتجاوز الخمسمائة ألف نسخة ولو افترضنا أن كل نسخة يقرأها ثلاثة أشخاص أو أربعة إذن التأثير لن يتعدي مليوناً إلي مليوني نسخة والهدف من هذه الديمقراطية المحدودة ليس الشعب بقدر حرص المسؤولين علي التباهي بهذه المعارضة أمام الدول الخارجية، ليقال إن في مصر معارضة ورأياً ورأياً آخر، تماماً مثلما كان يفعل السيد صفوت الشريف كلما سئل عن الحرية، ردد جملة احنا عندنا برنامج رئيس تحرير، ثم إنه من الملاحظ أنه عندما تشتد هذه المعارضة ويظهر تأثيرها تبدأ المحاكمات مثل محاكمة مصطفي بكري، ووائل الإبراشي وإبراهيم عيسي ومازال الطريق طويلاً أو يتم خلع ملابس الصحافة بالإكراه في الطريق العام كما فعلوا مع عبد الحليم قنديل.
البعض يؤكد ما قاله الدكتور نظيف بأن الشعب جاهل سياسياً، ولا يعرف كيف يمارس الديمقراطية؟
- الدكتور نظيف جاهل بالشعب فهو رجل ليس سياسياً، هو كفاءة في علوم الاتصال ليس أكثر، وليس له تاريخ سياسي معروف والحكم يجب أن يتولاه شخص علي دراية بالسياسة بل وبالعمل الشعبي..
* هل مصر هي عمارة يعقوبيان؟
- نعم مصر هي عمارة يعقوبيان وفساد شخصيات العمارة نابع من فساد السلطة، لأنها حطمت بداخل كل الناس كل القيم خاصة الفساد الذي تزاوجت فيه السلطة بالمال.
* من ترشح لرئاسة الجمهورية؟
- عمرو موسي فصداقتي به تجعلني متأكداً من صدقه وهو من أقوي وزراء الخارجية الذين عرفتهم مصر، وأعتقد أن بريقه وتألقه في الوزارة كان سبب إبعاده عنها إلي جامعة الدول العربية، هذا الموقع الذي طالما تمنيت أن يستقيل منه فتاريخه وخبرته تؤهلانه لما هو أكثر من ذلك.
* محمود محيي الدين وزير الاستثمار؟
- خربها والكل قعد علي تلها.
* دكتور فتحي سرور رئيس مجلس الشعب؟
- أقول له كفاية
إبراهيم عيسي؟
- أكثر مقدمي البرامج إمتاعاً علي الشاشة.
* النائب طلعت السادات؟
معلم علي قهوة ضل طريقه إلي مجلس الشعب.
شخصية ترفض لقاءها؟
- زين العابدين بن علي رئيس تونس لخلفيته الأمنية ولسياسة تونس الداخلية والخارجية
* ولماذا لاتحاوره وتواجهه؟
- الشخصية التي لا أحبها لا أحاورها.
الرئيس الذي لاتصدقه؟
- الرئيس الفلسطيني أبو مازن
أما الرئيس الذي لم أعد أصدقه فهو الرئيس علي عبد الله صالح الذي وعدنا بعدم ترشحه للرئاسة من جديد ورشح نفسه.
أيمن نور؟
أنا متعاطف معه جداً، وأعتقد أن قضية التزوير ملفقة له وإن كنت لا أنفي عنه بعض الممارسات الخاطئة التي يعلمها الجميع، إلا أنه في هذه القضية مظلوم فالقضية ترتبت له يوم جمعة أي يوم أجازة واتخذ فيها ١١ إجراء رسمياً وهذا ثمن شجاعته.
ضع تعليق بحسابك فى الفيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

ارشح للرئاسة الاستاذ حمدى قنديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سفنكس :: منتدى الحوار العام-
أخر المواضيع إضغط هنا

إضغط like لنشر موضوعك

عدم النسخ