سفنكس
أهلا وسهلا عزيزى الزائر منتدى سفنكس يرحب بك


رياضة - فيديو - فوركس - تجارة إلكترونية - أخبار - صور - ترفية - العاب -
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالدردشةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول دخول

شاطر | 
 

 لماذا تصاب البشرة بالتجاعيد - اخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الروووح
عضو ماسى
عضو ماسى
avatar

عدد المساهمات : 520
نقاط : 1101
تاريخ التسجيل : 09/06/2011

مُساهمةموضوع: لماذا تصاب البشرة بالتجاعيد - اخرى    الثلاثاء نوفمبر 22, 2011 6:04 pm




,,, ,,,
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..


عليك باللبن والورد والعسل



إنها
البشرة، همّ كل امرأة بغض النظر عن عمرها، فهي دائما في حالة استنفار نظرا
لحساسيتها الشديدة وسرعة تأثرها بالكثير من العوامل، مثل حب الشباب الذي
يمكن أن يغزوها في أي مرحلة من العمر بسبب تغير الهرمونات أو التلوث
وغيرهما، أو للمسامات المفتوحة التي يمكن أن تعطي البشرة مظهرا غير جذاب.


وفيما
تعرف الكثيرات التعامل مع حب الشباب، فإنهن قد يجهلن التعامل مع المسام
ويعتبرنها شرا لا بد أن يتعايشن معه، مع أنه يمكن علاجها بسهولة حسبما تشرح
الاختصاصية سناء جابر. فهذه المسامات هي تلك الفتحات التي تساعد البشرة
على التخلص من الزيوت والأتربة والأوساخ المتراكمة عليها، ومن خلالها
تستفيد البشرة من فوائد مستحضرات العناية وتتشرب ما يلزمها من غذاء. لكن
عندما تكون هذه المسامات ظاهرة فذلك يدل على أن اتساعها يعود إلى تراكم
الأوساخ على سطحها مما يسبب ظهور الرؤوس السوداء والبثور أيضا. وتتابع أن
أسبابا عدة تساهم في تراكم هذه الأوساخ والتعرف عليها ضروري للوقاية منها.
بداية، يكمن السبب الرئيسي في البشرة الدهنية التي بسبب إفرازها لكمية
كبيرة من الزيوت تظهر مسامها مفتوحة أكثر من البشرة الجافة أو العادية.
فالزيت الذي يخرج منها يستقر حول المسامات ويؤدي إلى اتساعها، وظهور ترسبات
تعمل على سد مسامات الجلد، كما أن بقاءها يعيق قدرة المسام على الانقباض
بشكل طبيعي مما يزيد من توسعها. السبب الثاني يعود إلى أشعة الشمس والتعرض
المفرط لها الذي يؤدي إلى زيادة سمك البشرة، ومن ثم تراكم الخلايا الجديدة
حول المسامات ما يعمل على اتساعها وإفراز كميات كبيرة من الدهون على سطحها،
فتصبح مرئية بالعين المجردة. السبب الثالث هو عامل الوراثة، فضلا عن دور
مستحضرات التجميل مثل البودرة المضغوطة وكريمات الأساس ذات التركيبة
السميكة التي تشجع على اتساعها عندما لا تنظف قبل النوم.


ومن هنا فإن التنظيف مهم، إلى جانب خطوات أخرى لا بأس من التعرف عليها للتغلب على هذه المشكلة:

- تنظيف البشرة مرتين في اليوم، مع تجنب وضع اليدين على الوجه، لكي لا تنقل الملوثات لها.

- تجنب التعرض المفرط للشمس، مع استخدام واق قوي للحماية من أشعتها.

-
الأقنعة الطبيعية تعمل على شد المسام وتقلل من بروزها، كذلك الحرص على غسل
الوجه بالماء البارد للتقليل من نسبة إفراز الدهون وتقليص حجم المسامات. -
اختاري مستحضرات التجميل بعناية، فهي قادرة على أن تقلص من بروز الشوائب
والمشاكل في حال كانت جيدة مناسبة لنوعية بشرتك والعكس صحيح أيضا. ولا تنسي
أبدا استعمال كريم ترطيب خاص بتقليص المسامات قبل وضع الماكياج.


- استخدمي الصابون الخاص بالبشرة الدهنية الذي يحتوي على القليل من الأحماض الدهنية، إذا كنت تعانين من المسامات المفتوحة.

- جففي وجهك بمنشفة خاصة مع مراعاة اللطف والرقة في التجفيف.

- اشربي عصير البرتقال يوميا فهو يحتوي على فيتامين سي، الذي يدخل في تركيبة الكولاجين ويحافظ على سلامة خلايا البشرة.


,,,

لماذا تصاب البشرة بالتجاعيد؟



لا
تقتصر أسباب إصابة البشرة بالتجاعيد على التغيرات الجينية التى تحدث
للخلايا مع كبر السن وكثرة تعرضها للأشعة الشمسية الضارة ولكن الأمر يعود
لعوامل أخرى عديدة تتعلق بأمور نعتاد على القيام بها فى حياتنا. دون دراية
بمدى تأثيرها على صحة البشرة. إليك أهمها.


كثرة تناول الحلوى
أثبتت
الدراسات العلمية أنه عندما تتحطم جزيئات السكر وتدخل في مجرى الدم تندمج
تلقائياُ مع جزيئات البروتين الموجودة في كولاجين البشرة والإيلاستين (
الألياف المدعمة للبشرة) من خلال عملية تسمى بـ glycation مما يسبب إضعاف
هذه الألياف وإصابة البشرة بالترهلات والتجاعيد سريعاً.


طريقة الوقاية:
-
حاولي الإقلال من تناول الكربوهيدرات التى تشمل أغلب أشكال الحلوى
الصناعية مثل الكاندي والسكاكر. وأيضا تجنبي الإفراط فى تناول العسل الأسود
والأرز الأبيض والخبز الأبيض.

-
يمكنك الاعتماد على الشيكولاته الداكنة فهى بديل صحي للسكريات ومفيدة لصحة
البشرة حيث إنها تحتوى على مضادات الأكسدة التى تخلص البشرة من الجذور
الحرة المسببة للخطوط الرفيعة كما انها تمد البشرة بفيتامين "سي" المنتج
لكولاجين البشرة.

-
أكثري من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين "سي" لإنتاج الكولاجين المدعم
لشباب البشرة كالفراولة والبروكلي والبرتقال والكيوى والباباي.


كثرة السفر
طبيعة
السفر والانتقال من مناخ لآخر ليس لها تأثير سلبي على صحة البشرة ولكن
ركوب الطائرة والتحليق كثيراً فى السماء يجعل البشرة على مسافة قريبة من
أشعة الشمس مما يضاعف تأثيرها الضار على بشرتك خاصة وأن أشعة الشمس تكون
أكثر كثافة فى المرتفعات. وهذا ما يفسر سبب إصابة العديد من الطيارين
بسرطان البشرة. ذلك بالإضافة إلى أن الهواء يكون جافاً للغاية وخاليا من
الرطوبة.


طريقة الوقاية:
- فى حالة السفر، اشربي مقدارا كبيرا من الماء خلال الرحلة وتجنبي الأطعمة المملحة التى تزيد من جفاف البشرة
-
احرصي أيضا قبل الإقلاع على وضع كريم مرطب يحتوى على عامل وقاية عال من
أشعة الشمس، يفضل تجنب فتح نوافذ الطائرة أو الستارة الخاصة بها.


التوتر الشديد
عندما
تصابين بالتوتر الشديد أو تقعين تحت ضغط كبير، يزداد معددل إنتاج هرمون
الكورتيزول فى الجسم والذي يعمل على تدمير الألياف المدعمة للبشرة
-الكولاجين و الإيلاستين- مما يؤثر على قدرة البشرة والخلايا على ترميم
ذاتها.

بالإضافة
إلى ذلك عندما نتعرض للضغط تتقلص عضلات الوجه وترسم ملامح العبوس - دون
قصد- لفترة طويلة ومع كثرة تقلص العضلات تبعاً للضغوط التى نتعرض لها تظهر
بعض العلامات والتجاعيد على الوجه


طريقة الوقاية:
-حاولي عدم الاستسلام للضغط والتوتر العصبي لفترة طويلة وذلك من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء العصبي كاليوجا ورياضة المشى
- راقبي جيداً ملامح وجهك ولا تعتادي على العبوس حتى لا تعتاد ملامح وجهك على هذه الحالة مما يؤدي إلى إصابتك بالتجاعيد المبكرة.


التغيرات المستمرة فى الوزن
الزيادة
فى الوزن أيضا من أحد الأسباب الأساسية المؤدية إلى إصابة البشرة
بالتجاعيد خاصة أنها تسبب ارتفاع نسبة الأنسولين ( الهرمون الذي يفرزه
البنكرياس فى الجسم والمسئول عن ضبط نسبة السكر فى الدم) والكورتيزول مما
قد ينتج عنه تدمير بروتين الكولاجين المسئول عن شباب البشرة.

إلى
جانب ذلك فإن كسب وفقدان الوزن بصورة متكررة يمكن أن يؤثر سلبا على مرونة
الجلد، تاركين وراءهما علامات التمدد والخطوط البيضاء التى تشوه مظهر
البشرة.


طرق الوقاية:
-
حاولي قدر المستطاع الحفاظ على المعدل الطبيعي لوزنك وأن يتراوح مؤشر كتلة
الجسم بين 18.5 و24.9 ليكون وزنك ضمن المستوى الصحي المطلوب.


قلة النوم
تمتلك
البشرة فرصة رائعة لترميم خلاياها تلقائياً ليلا خلال فترة النوم إلا أن
كثرة السهر وعدم اتخاذ مواعيد ثابتة للنوم يحرم البشرة من حقها فى تجديد
خلاياها إضافة إلى ان الحرمان من النوم يضع جسمك في وضع الإجهاد ، الأمر
الذي يؤدي إلى اطلاق سراح المزيد من هرمونات الاجهاد


طريقة الوقاية:
-
حافظي على معدل ساعات يومي للنوم يتراوح بين 6-8 ساعات ويفضل النوم على
الظهر وتجنبي النوم على الوجه لأن هذه العادة تسبب تكون المزيد من
التجاعيد.


,,,

أعيدي لشعرك شبابه




مع
تقدم العمر تظهر التجاعيد على الوجه واليد ويبدأ الجسم في التغير، كذلك
الحال بالنسبة للشعر الذي يعد جزءا لا يتجزأ من الجسم لذلك مع تقدم العمر
لابد من العناية بالشعر بشكل أكبر وذلك في سبيل إعادة الحيوية والجمال
إليه.

فقد
أكد متخصصو العناية بالشعر ان الشعر شأنه شأن الجلد يتغير بتقدم العمر، حث
يصبح أقل كثافة وقد يفقد حيويته وجماله تدريجيا إذا لم يتم الاعتناء به
بالشكل الكافي.

لذلك
ينصح الخبراء كل سيدة بالبدء في العناية بشعرها ضد علامات تقدم العمر
مثلما يفعلن مع بشرتهن وذلك باستخدام أفضل أنواع الكريمات والمرطبات
والسيروم المعالج وغيرها من الأشياء الكفيلة بإعادة الحيوية والجمال للشعر
التالف.


عوضي نقص الكيراتين بشعرك:
فمع
تقدم العمر يصبح الجسم عاجزا عن إفراز الكيراتين المغذي والمقوي للشعر،
حيث يصبح الجسم أقل قدرة على امتصاص المعادن والفيتامينات بشكل فعال وهو ما
ينعكس بالضرورة على نسبة الكيراتين بالشعر. وتكون الأضرار حينها جسيمة مثل
الحصول على شعر ضعيف مقصف مما يجعله أكثر عرضة للتساقط.


ومن
العوامل التي تؤثر كذلك في إنتاج الكيراتين بالجسم هي أدوات تصفيف الشعر
الحرارية، والتي أصبحت السيدات تستخدمها بكثرة الآن، حيث تعمل هذه الأدوات
على امتصاص الرطوبة من الشعر.

وقد
أكد المتخصصون أن رطوبة الشعر تساعد على زيادة نسبة المعادن بالجسم والتي
تغذي من المنبت وحتى الأطراف، لذلك لابد من تعويض الشعر بالكميات المناسبة
من المرطبات والكريمات في حال فقدانها، وهو ما سيقلل بالضرورة نقص
الكيراتين بالشعر والذي يتسبب فيه تقدم العمر والعوامل البيئية الضارة.


تخلصي من التوتر والضغط العصبي:
مثلما
يؤثر الضغط العصبي بالسلب على البشرة فهو يؤثر كذلك على الشعر بشكل قد
يجعله أكثر عرضه للتساقط بل وفقده حيويته وجماله. فكافة بصيلات الشعر تتأثر
بالحالة النفسية للإنسان فمع الضغط العصبي المفرط تصبح البصيلات مشدودة
وصارمة. ليس هذا فحسب بل إن الضغط النفسي قد يفسد بسببه إفراز هرمون
الإدرنالين الذي قد يتحول إلى هرمون الأندروجين الذكوري في الحالات العصبية
والضغط النفسي وهو ما يتسبب في تساقط الشعر.


لذلك
ينصح الأطباء جميعا بمحاولة إفراغ الطاقة السالبة من الجسم في شكل رياضة
بسيطة كاليوجا التي تساعد في العلاج، لكن إن لم تأت اليوجا بنفعا فلابد من
اللجوء إلى طبيب لتناول أدوية مضادة لهرمون الأندروجين.


اعتني بتغذية شعرك:
نظرا
لأن الشعر يعد نسيجا رقيقا ليس جوهريا بجسم الإنسان فأنه يكون آخر ما تصله
عناصر التغذية بالجسم أى أن جسم الإنسان سيعطي أولوية التغذية للأعضاء
الضرورية كالرئة والقلب وفي نهاية القائمة يأتى الشعر. لذلك لابد من
التركيز على تناول كميات مناسبة من البروتين والحديد والزنك والأطعمة
المضادة للأكسدة كالتوت والخضراوات الورقية. فمثل هذه الأطعمة الضرورية
للجسم تؤثر كذلك على الشعر كما إنها تحفز على افراز الكيراتين ومادة
الميلانين بالشعر والتي تؤخر ظهور الشعر الأبيض، بينما يساعد الحديد والزنك
والبيوتين على منع تساقط الشعر.
[/b]


اعتني بفروة رأسك:
تعاملي
مع فروة رأسك وكأنها امتدادا لبشرتك، فانتقي منتجات شعرك بعناية واستعيني
بمنظفات شعر جيدة وعلاج لفروة الرأس وغيرها من المنتجات المخصصة لفروة
الرأس مثل الزيوت الطبيعية كاللوز وبذر العنب وغيرهما والتي تلطف فروة
الرأس ولا مانع من اللجوء إلى فيتامينات مثل فيتامين C وفيتامين E إذا تطلب
الأمر.


لاحظي تطورات شعرك عن كثب:
كثيرا
ما يساعد عامل الزمن في حل المشكلة، فعلى سبيل المثال إكتشاف مشاكل الشعر
من تساقط وجفاف وغيرهما باكرا يساعد في حل المشكلة قبل تفقمها. لذلك لابد
من ملاحظة الشعر أولا بأول خاصة وان الإحصاءات أفادت ارتفاع نسبة تساقط
الشعر لدى النساء حول العالم وهو ما دفع لابتكار مشط ليزر بمجرد تمريره على
الشعر يتمكن من قياس نسبة نمو الشعر وبصيلاته.


,,,

انشغال أم العروسة لا يمنع ظهورها أكثر أناقة



تؤكد
خبيرة التجميل نانيس سليم، أن والدة العروس ووالدة العريس من أهم العناصر
الأساسية التى يكتمل بهما حفل الزفاف، فكل منهما تضع عينها ويهفو قلبها على
ابنتها أو ولدها، ولا تهتم كل منهما بالفستان الذى سترتديه فى حفل الخطوبة
أو الزفاف، وبالنسبة لوالدة العروس فتحاول البحث عن فستانها قبل الزفاف
بوقت مناسب وتراعى أيضا البحث عن مكملات الموضة له، وتجعلها متناسقة مع
الفستان، وتحاول الممتلئات منهن ارتداء الألوان الداكنة مثل الأسود والكحلى
والبنى.


أما
السيدات المتناسقات الجسم ترتدين اللون الرمادى مع الأخضر القاتم والنبيتى
أو تحاول تداخل مجموعة من الألوان معا مثل الأسود مع الأحمر أو التركواز
مع الذهبى وكذلك الروز مع الفضى، وعندما تلتفت للطرحة تحاول انتقائها من
نفس خامة وتطريز الفستان.


وتضيف
نانيس: أما بالنسبة للحذاء والحقيبة فهما مهمان للغاية والمناسب هو اللون
الأسود والفضى والذهبى مع ضرورة حمل والدة العروس للحقيبة حتى تتمكن من وضع
بعض النقود أو تضع غرض من أغراض العروس بها.


وتنتقل
نانيس لنقطة الماكياج فلابد لأم العروس أن تحرص على وضع كم بسيط من
مستحضرات التجميل حتى لا يظهر وجهها باهتا أثناء التقاط الصور، وتحاول وضع
ظل الجفون القاتم فوق العين ووضع البلاشر الروز أو البيج مع استخدام أحمر
الشفاة البيج أو الروز بدون تحديد مع وضع ظل الجفون على الحواجب دون تحديد
حتى لا يغير الشكل.


أما بالنسبة للحلى يفضل ارتداء الإكسسوار والحلى البسيط وعدم المبالغة فى ارتداء الذهب مع مراعاة تماشى لون الحلى مع لون الفستان.

وتحاول
والدة العروس التواجد مع العروس فى نفس الغرفة التى ترتدى فستانها بها
لتساعدها فى ارتداء الفستان وتشاركها الرأى حتى تقلل من حجم توتر العروس فى
ليلة العمر
ضع تعليق بحسابك فى الفيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مرسا
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 679
نقاط : 1357
تاريخ التسجيل : 15/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تصاب البشرة بالتجاعيد - اخرى    الإثنين نوفمبر 28, 2011 12:49 am

يسلمو على الموضوع الرائع
بارك الله فيك
نترقب جديدك
ضع تعليق بحسابك فى الفيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

لماذا تصاب البشرة بالتجاعيد - اخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سفنكس :: منندى حواء-
أخر المواضيع إضغط هنا

إضغط like لنشر موضوعك

عدم النسخ